عقد بنك تنمية المدن والقرى، اليوم الخميس، ورشة تدريبية لضباط ارتباط بلديات محافظة معان، حول نظام المعلومات الإقليمي/ المرصد التنموي الممول من الاتحاد الأوروبي، ضمن برنامج اللامركزية والمساءلة والنزاهة المستوى المحلي في برنامج الأمم المتحدة الإنمائي.

وجاءت الورشة في إطار مذكرة التفاهم بين بنك تنمية المدن والقرى، ووزارة الداخلية، لإدراج محافظات المملكة وبلدياتها ضمن أداة تنمية المرصد التنموي للتخطيط الاستراتيجي على المستوى المحلي والبلدي.

وقال رئيس قسم المرصد البلدي في البنك سعيد دباس، إن الدورة تعكس رؤية البنك المتعلقة بتمكين الهيئات المحلية، لزيادة دورها وأثرها في التنمية، ورفع مستوى الأداء في تقديم أفضل الخدمات للمواطنين، إضافة إلى إرشاد البلديات للتوجه نحو زيادة الإيرادات الذاتية بالتشارك مع القطاع الخاص.

وأضاف أن المرصد التنموي، يعد الأول على مستوى المملكة؛ ويتم من خلاله تحقيق الريادة في توفير قاعدة بيانات متكاملة، ويعمل كمرجعية موحدة لجميع شركاء العمل التنموي في البلديات، وصولا إلى قاعدة بيانات مؤتمتة على شكل تطبيق ذكي يحتوي على بيانات شاملة ودقيقة ومعالجة ومحدثة ومصنفة عبر محاور التنمية المستدامة؛ بما يسهل تحليل المعلومات والمقارنات، والتقارير التي تسهم باستشراف العمل التنموي، وتحقيق رؤية التحول الذكي للأردن 2025.

من جهته، أكد مدير فرع بنك تنمية المدن والقرى في معان إبراهيم كريشان، أهمية الورشة في خدمة القطاع التنموي، والارتقاء بالعمل البلدي، مبينا أن الورشة تهدف إلى تطوير الخطط الاستراتيجية والتنموية للبلديات من جهة تعزيز المشاركة الفاعلة، وإيجاد مجتمع تنموي يوفر النماء والازدهار للمستقبل البلدي.

و أوضح أن البنك يعمل على دعم جهود التحول الإلكتروني، والارتقاء بقدرة العاملين للقيام بواجباتهم تجاه العمل التنموي والبلدي لتسهيل عمل متخذي القرار.

--(بترا)

Image removed.

Image removed.

Image removed.

Image removed.

Image removed.